النهي عن النفخ في الطعام والشراب



عندما يكون الطعام ساخنا فأول ما نقوم به أحيانا بحركة تلقائية هي النفخ عليه من اجل تبريده  وخصوصا عند استعجال الصغار فالأم أحيانا أمام لهفة الطفل على الأكل في حين يكون ساخنا تلجا إلى النفخ عليه وحتى البعض منا نحن الكبار قد لا نصبر أحيانا لحين أكل الطعام باردا ونستعجل بأخذه ساخنا والنفخ عليه لتبريده .لكننا نصطدم كثيرا بنهي من هم اكبر منا وما لديهم من موروث ثقافي أن النفخ على الطعام لا يجوز وعند بحثنا في أصول ذلك الموروث الثقافي لهده الفكرة نجد أن الرسول الكريم سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم )قد نهانا عن النفخ على الطعام الساخن .فعن ابن عباس رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن النفخ في الطعام والشراب.صحيح الجامع للسيوطي تخريج الألباني حديث صحيح.وقال صلى الله عليه وسلم (إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الإناء ) رواه البخاري(149).فالنفخ في الطعام والشراب أو إخراج النفس قد يؤدي للإصابة بداء السكري أو التهاب الأغشية المبطنة للمعدة القرحة.ففي فم الإنسان تعيش بكتيريا مهولة العدد نافعة للجسم مساعدة تنشيط التفاعلات الحيوية  و على المساعدة في عملية الهضم ونوع منها يسمى Helicobacter pylori وعندما نقوم  بالنفخ في الطعام ننقل إليه تلك البكتيريا  التي  تنتقل من الفم إلى  المرئ إلى المعدة مفرزة انزيم اليوريا Urease enzyme الذي يسبب التهاب الأغشية المبطنة للمعدة  مسببا بذلك خرقا في الجدار حيث تبدأ المعدة بهضم نفسها.



0 :التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Subscribe to RSS Email me